مميزات تعدد طرق التسويق

مميزات تعدد طرق التسويق

 

اصبح التسويق الرقمي أشبه بالبوصلة التي تحدد مسار أي مشروع تجاري في المستقبل فإما النجاح والانتشار أو الفشل! نتيجة لتغير الطبيعة البشرية حول العالم وتوجهها للإنترنت سواء للتعلم أو المتاجرة أو لأي غرض، ظهر نوع جديد للتسويق يسمى بـ "التسويق الرقمي" فقد تفوق على التسويق التقليدي الذي كان يتمثل في مقابلة العملاء أو الاتصال بهم والترويج لهم عبر صفحات الجرائد أو المنشورات الورقية.

 

فما هو التسويق الرقمي؟

 بالمعنى البسيط: أداة تستخدمها الشركات بشكل مستمر في كل خطوة من خطوات البيع للتواصل مع الجمهور المستهدف على شبكة الانترنت في الزمان والمكان المناسب الذي يقضون فيه معظم وقتهم على الانترنت، وعشان نبسط الصورة أكثر، تخيل لو كنت جالس في مكان فسيح مظلم، هل تعتقد بأن الناس ستجدك من غير استخدام الإضاءة؟!

 

اليوم صارت الشركات تستخدم هذه الأداة كترياق يخرجها من المآزق ويوصلها لطريق النجاح، فما هو المميز في هذا النوع من التسويق؟

  • وسيلة تسويق مرنة تناسب جميع فئات الأعمال سواء الكبيرة أو الصغيرة الناشئة أو الربحية أو الخيرية.
  • قليل العوائق، تستطيع البدء في انشاء وتفعيل أي حملة تسويقية من أي مكان ووقت يتناسب مع أوقات نشاط الجمهور المستهدف على الانترنت دون تصاريح أو موافقات من الحكومة.
  • يمكن قياس نتائج الحملات التي تحصل عليها من خلال التسويق الرقمي بسرعة لأن الاستهداف الجغرافي أكثر دقة من التسويق التقليدي وبالتالي تستطيع التعديل على الخطط التسويقية بشكل سريع لتتوافق مع متطلبات جمهورك.
  • التسويق الرقمي هو عملية تفاعلية بالدرجة الأولى بين صاحب المنتج والمستهلك، وذلك سيحفز البائع على تقديم أفضل خدمة حتى يكسب رضاء المستهلك ويعاود الشراء.
  • أرخص تكاليف لأن الأدوات التسويقية قادرة على استهداف الجمهور الصحيح من حيث العمر والجنس والبلد وحتى المنطقة بعينها.
  • صديق للبيئة، بدون هدر للورق يمكنك إعادة استخدام محتوى حملاتك التسويقية القديمة الناجحة والفاشلة بطريقة أفضل وبإعادة صياغة الرسالة التسويقية التي تركز عليها علامتك التجارية.

 

Subscribe with us to receive the new