كيف تسوق لسيارة بدون كفرات؟

(خطة متكاملة للتسويق بالمحتوى)

كاتب المدونة: رزان الهاشمي

 

لتعرف كيف تسوق سيارة بدون كفرات إليك الخطوات التالية:

أولًا: لا تظهر الجزء السفلي من السيارة عند تصويرها حتى لا يعلم العميل أنها لا تمتلك كفرات.

ثانيًا: روّج عن مزايا السيارة الأخرى، مثلاً عن قوة الحساسات بالسيارة ومدى سرعتها والسقف المكشوف.

ثالثًا: ولا بأس أن تخبرهم أنها قد تطير بالمستقبل وبإمكانك استبدالها بيخت.

 

أحيانًا نجد بعض الإعلانات وكأنها تروج للمفهوم المذكور أعلاه، فمنهم من يقوم بالترويج لبعض المنتجات بخصائص لا تتواجد بالمنتج فيتم الترويج الوهمي لبعض المزايا غير المتواجدة والتي سرعان ما يتم اكتشافها من قبل العميل، فتثير حنقه وبدلًا من أن تكسب بالمصداقية عميل حقيقي فأنت تخسر عدة عملاء ومنهم:

1: العميل الذي جرب منتجك واكتشف عيوبه.

2: الشخص الذي سمع عن منتجك من عملاء آخرين.

3: الشخص الذي اطلع على تقييمات المنتج عبر المنصات المتخصصة.

 

فبتسويقك البعيد عن المصداقية قد تكتسب عملاء مؤقتين مقابل هذا التسويق، ولكن سرعان ما يتخلون عن الشراء من منتجك مرة أخرى، ويدفعون غيرهم لعدم الشراء كذلك.

 

إلى جانب مصداقيتك في طرح المحتوى على المنصات المختلفة وبناء الثقة مع العميل كذلك والتي تعد خطوة أساسية للحفاظ عليه، هناك عدة طرق تساهم في الترويج لمنتجاتك وخدماتك بحيث تحقق العائد الأكبر في جلب العملاء والحفاظ على الصورة الذهنية للشركة، ومنها التسويق بالمحتوى والتي نستعرض خطواتها- خطة التسويق بالمحتوى :

1: دراسة المعطيات الحالية:

وفي هذه الخطوة ندرس بشكل مكثف المحتوى الذي سنكتبه، الأهداف والفئة التي سيوجه لها المحتوى والطريقة المتوقعة لمخرجات المحتوى، ومتطلبات كل من الشركة والعميل والتي ستؤولنا لدراسة طريقة كتابتنا للمحتوى والنقاط التي لابد من إرفاقها به، وتحليل نقاط القوة والضعف لبناء الخطة وفقًا لها.

2: الأهداف:

كما ذكر فمن المهم جدًا أن نحدد الأهداف مسبقًا قبل البدء بالكتابة، أي وضع رؤوس الأقلام المحددة وفقًا للرؤى والتطلعات الاستراتيجية للشركة.

3: الفئة المستهدفة:

لابد لك أن تعلم الفئة التي ستوجه لها محتواك (من: الجنس، العمر، الاهتمامات، الموقع الجغرافي… وغيرها)، فهذا سيوضح لك الكثير في خطة سير المحتوى بل ستعلم حينها كيف تدخل لهم من أبواب اهتماماتهم.

4: هوية العلامة التجارية:

وبعد معرفة جمهورنا المستهدف يقودنا ذلك لتحديد هوية العلامة التجارية، من نوع اللهجة هل ستكون بالعامية أم بالعربية الفصحى أم باللهجة البيضاء وما الطريقة المثلى التي توصل الرسالة للعملاء.

5: خطوط المحتوى:

تحديد خطوط المحتوى التي ستسير عليها الخطة، ما بين تثقيفي وتفاعلي ومواز وغيرها، وكتابتها وفقًا للأهداف المشتركة المتفق عليها مع قسم المبيعات.

6:طرق نشر المحتوى:

وهنا نأتي للخطوات الأخيرة لسير الخطة، وهي تحديد الطريقة التي سينشر بها المحتوى، ما المنصات التي تخدم الشركة ويتواجد بها العميل أو من هم المؤثرين الذين سيثمر ترويجهم للمنتج وسيوصل الرسالة لعدد واسع من الفئة المستهدفة، ويتم مراجعة الجدولة الموضوعة مسبقًا لنشر المحتوى وترتيبه بطريقة تخدم الأهداف، سواء كان النشر عبر المؤثرين أو منصات الشركة المختلفة.

7:تحسين المحتوى:

يتطلب تقييم المحتوى بشكل مستمر ومدى انعكاسه على أهداف الشركة الاستراتيجية ككل، ولابد من قياس الأثر بشكل دوري بمختلف الأدوات المستخدمة بالتحليل واتخاذ القرارات التطويرية وفقًا لها.

ولابد أن نأخذ بعين الإعتبار أن الخطة التسويقية والتي تتضمن: خطة التسويق بالمحتوى عليها أن تبنى بشكل تكاملي، مع بقية أقسام الشركة، بحيث تحقق الرؤية العامة التي يسعى لها الجميع، ولبناء خطة التسويق بالمحتوى بشكل عام بإمكاننا بناءها عبر نموذج المحتوى  .(content marketing canvas )