مدونة الميزة التنافسية

 

مقدمة:

بداية لا يخفيكم أمر أن المنافسة تعد ظاهرة تتزايد خلال السنوات الأخيرة بين مجالات الشركات كافة مما أدى إلى أن تُظهر الشركات إبداعها وإبتكارها لميزة تنافسية تُنافس بها على المدى القريب والبعيد، لكن هذا لا يعني أن الشركات والمؤسسات حققت المطلوب! لأن ميزة الميزة التنافسية تعني الاستمرارية والتطور السريع بما يتناسب مع احتياج عملائهم! لذا عرف الباحثون والمختصون الميزة التنافسية عدة تعريفات ، سوف نتعرف على خلاصة تعريفاتهم في هذه المدونة!

 

خلاصة مفهوم الميزة التنافسية:

غالبا يتم تعريف الميزة التنافسية بـ أنها التركيز على خلق وابتكار ميزة لمنتجك أو لخدمتك المقدمة أو تطويرها لتزيد عن بعض مايقدمه المنافسون ويتم التأكد من الميزة والمنفعة من خلال وجهة نظر العملاء الذين تقبلوا ورأو الاختلاف والتميز من خلال تجربتهم، فيجب أن يكون لدى المنظمة الاستعداد الكافي والقدرة على العمل في بيئة غير مستقرة ومتقلبة ومواكبة للتغيرات واحتياجات العملاء.

 

أهمية الميزة التنافسية:

تعطي الميزة التنافسية  المنظمة مستوى تفوق وأفضلية على المنافسين  لتحقيق نتائج أداة قوية وعالية.

تعامل عملاء المنظمة باستمرار لفترة أطول مع المنظمة ذاتها.

تساعد الميزة التنافسية المنظمة في متابعة التطور والتقدم على المدى القريب والبعيد أيضًا.

 

خصائص الميزة التنافسية: 

تتجدد بما يتناسب مع معطيات البيئة الخارجية.

التناسب في استخدام الميزة التنافسية مع أهداف المنظمة التي تود تحقيقها خلال الفترة القريبة والبعيدة.

المرونة بحيث يمكن احلال ميزة تنافسية أخرى بسهولة وفق المعايير والتغيرات الحاصلة في البيئة الخارجية.

الاستدامة والاستمرارية في تحقيق هدف المنظمة على المدى البعيد وليس على القريب فقط.

 

أبعاد الميزة التنافسية:

للميزة التنافسية أبعاد تعتبر كمعايير وأسبقيات ومداخل لتنافسية المنظمة ، صنفها الباحثون إلى خمسة أنواع الجودة والتكلفة والوقت والمرونة والإبداع.

الجودة: يتمحور بُعد الجودة حول مواصفات وخصائص المنتج المتقنة والمتفردة والمتطابقة مع مواصفات معينة ويستخدم هذا البُعد أيضا للتعريف على مصدر المنتج وشكله ولونه وتركيبته.

التكلفة: يقصد ببُعد التكلفة هو أن تنتج المنظمة بأقل التكاليف مقارنة بالمنافسين وفي الوقت ذاته يراعى التناسب مابين المواصفات الموجودة في المنتج وبين تكلفة تقديمه.

الوقت:  إن العديد من منظمات الأعمال بدأت تتنافس باعتماد بعد جديد والذي يتمثل في سرعة التسليم والاستجابة لطلب المستهلك لأن الوقت يعتبر عامل ذو أهمية كبيرة في  قرارات الشراء التي يمكن أن يتخذها المستهلك.

المرونة: ويقصد بالمرونة أنها قدرة المنظمة على تقديم مستويات مختلفة ومتنوعة بالسوق المستهدف، ويمكن أن تشير المرونة إلى قدرة المنظمة على مواكبة و مسايرة التطورات الحاصلة في مجال التكنولوجيا وتصميم المنتجات على وفق تفضيلات العملاء وعلى الاستجابة للتغير في حجم الانتاج بالزيادة والنقصان وعلى حسب مستويات الطلب لإن المستهلك وسلوكه يكمن في رغبته الدائمة للتغير، وبالتالي فإن المنتج لا يبقى على حاله لفترة زمنية طويلة نسبيا بأي حال من الأحوال.

الإبداع: إن الإبداع يعتبر بُعدا للميزة التنافسية من خلال استكشاف الفرص الجديدة في البيئة الخارجية ومراقبتها وسرعة الاستجابة لها بإنجاز تطور معين أو عمل خلاق، سواء في مجال الإنتاج والتكنولوجيا المستعملة أو في إيجاد طرق جديدة أكثر خلقا للقيمة في مجالات النشاط الاقتصادي للمنظمة تختلف عن تلك الطرق القائمة.

 

ختاما..

كُتبت ولُخصت هذه المدونة بعد الاستمتاع في رحلة البحث والقراءة عن موضوع الميزة التنافسية والاقتباس من بحوثها الممتعة، لننقل لكم الصورة المستخلصة من هذا الموضوع الشيق ونُشيد بضرورة الإطلاع والتوسع فيه من خلال قراءة الأبحاث والدراسات التي تتمحورحول هذا الموضوع..

وقبل أن ننهي مدونتنا نهمس لك ونقول:

اعرف احتياج عملائك جيدًا واخلق ميزتك التنافسية قبل أن يخلقها ويسبقك فيها مُنافسيك..