عنوان المدونة صحيح  100% حتى لا تفترض بأنه مجازي أو مجرد عنوان يهدف لجذب الانتباه، ولتكن البداية للتوسع أكثر في هذا الموضوع بسؤال.
متى كانت آخر مرة قمت بالسماح لأحد المواقع الإلكترونية بالحصول على بيانات التواصل معك أو الموافقة على أي بنود أخرى؟

الأكيد أنك قمت بذلك سواء منذ وقت طويل أو خلال أيام سابقة معدودة، والموضوع ببساطة عن التسويق بالإذن بمعنى السماح، ويكون بظهور نموذج إعلاني يعطي الجمهور المستهدف خيار تلقي الرسائل الترويجية أو رفضها؛ وقد جاء مصطلح التسويق القائم على الإذن من المتحدث الجماهيري ورجل الأعمال Seth Godin ومن خلال هذا الرجل العظيم تعرفنا على وسيلة تسويق مفيدة جداً لشريحتين مهمة.

 

أولها الطرف المستخدم للخاصية

وهم المسوقون، وأصحاب المواقع، وكل من له هدف موجه يتحقق عبر ترويج الرسائل

فإذا كنت أحد هؤلاء المستخدمين لابد أن تعرف أنك أمام طريق طويل لكسب عميل “صديق” أو طريق أقصر بكثير ينتهي بإلغاء الموافقة على تلقي رسائلك وبالتالي خسارة وسيلة تعتبر من أنجح وسائل التسويق المحفزة للشراء.

وكمهتم بالتسويق من خلال هذه الوسيلة لا يكفي أن تعرفها وحسب بل لابد أن تعرف تفاصيل التفاصيل عنها لكي تستطيع من خلالها بناء الثقة والقيمة والولاء للعلامة التجارية مع المستهلكين.

إليك أهم ما يجب عليك معرفته بعد الحصول على إذن التسويق

-تعتبر تكلفة هذه الوسيلة منخفضة بالمقارنة مع طريقة الدفع لإعلانات على الشبكة أو غيرها من طرق التسويق الأخرى.

-بعد اشتراك المستهدفين تجنب الإرسال بشكل مكثف عبر البريد الإلكتروني لأن ذلك سيجعلهم يعطون ردة فعل عكسية بإلغاء الاشتراك؛ لذا لا ترسل الكثير بل الأكثر  أهمية.

-عمر المستهدف مهم جداً لمعرفة الأفضل، فلو كانت فئتك المستهدفة من الشباب

ستكون أمام تحدي كبير لاختيار التصاميم الجذابة المصاحبة التي تميل لمحاكاة الحياة، وتقليل النصوص قدر الإمكان، لجعل المحتوى سهلاً وممتع في نفس الوقت.

-احرص في العروض الترويجية على الإرسال للمشتركين على حسب اهتماماتهم.

-امنح عميلك شعور التميز – امتيازات العضوية.

-اطلع المشتركين على أخبارك المميزة دون إسهاب.

-انتبه إلغاء الاشتراك مرتبط بإرسال ما لم يقم المشترك بالتسجيل من أجله.

إلى هنا نكتفي بالحديث عن التسويق بالإذن فيما يخص رسائل البريد الإلكتروني لننتقل

لأوجهه الجديدة التالية:

1- إشعارات التطبيقات: فالسماح للتطبيقات بإرسال تنبيهاتها يعطي نتيجة فورية.

2-الرسائل النصية: فمن خلال إدراج رابط منتج مع إضافة خصم بنسبة جيدة سترتفع المبيعات.

3- اهمس للـ Chatbot: وهو عبارة عن برنامج للذكاء الاصطناعي يمكنه محاكاة محادثة مع المستخدم بلغة طبيعية، من خلال تطبيقات المراسلة أو مواقع الويب أو تطبيقات الأجهزة المحمولة أو عبر الهاتف

لإيصال رسالتك التسويقية والتجاوب مع جمهورك.

المستفيد الثاني من التسويق بالإذن هم من قبلوا الاشتراك لتصلهم الرسائل التسويقية

رسائل طمأنة إليك كمشترك

–    لن يقوم الموقع الذي سمحت له بالإرسال إليك بمشاركة بياناتك مع أي طرف آخر.

-خلف الرسائل التي تصل إليك فريق احترافي مهتم بتقديم الأنسب لك.

-يعي من يقوم بالإرسال إليك أن الجميع اليوم على معرفة بالتسويق وإن لم يكونوا على دراية بأساليبه، لذا أصبح الكثيرين منهم يحرصون على اختيار  أنسب ما يعبر عنهم ويلقى رضاك.

-في حال قمت بالاشتراك في رسائل ثم اكتشفت بأنها مزعجة؛ إليك الحل… قم بإلغاء الاشتراك.

أخيراً دونا هذه الصفحات من خلال القيام بعدة بحوث ممتعة

لنشارككم ما نظنه الخلاصة في التسويق بالإذن، بالإضافة للمسة إبدع أمازية.

إلى هنا نودعكم بوعد مدونة قادمة فوق التوقعات